توفير معامل حاسب آلى بجميع المدارس.. وإنشاء مخازن الكتب بالمديريات
الأحد 30-3-2014 08:04 م
اجتماع مجلس إدارة صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية
أصدر الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم، توجيهات بضرورة استكمال معامل الحاسب الآلى فى المدارس التى لا يوجد بها معامل قبل بداية العام الدراسى القادم 2014/2015، مشيرا إلى أن تدريس مادة الحاسب الآلى يجب أن يكون عمليا وليس نظريا، وكلف محسن عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية لنظم وتكنولوجيا المعلومات بإعداد دراسة عن تكلفة هذه المعامل والبدء فورا فى تجهيز الحجرات وتوفير أجهزة الحاسب الآلى اللازمة.

وأمر الوزير بتوفير جهاز كمبيوتر محمول لكل مدرسة لتنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية برئاسة الدكتور الوزير وحضور الدكتور محمد عمر مدير الصندوق وأعضاء مجلس الإدارة، وشدد على ضرورة ربط موقع صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية الإلكترونى بالموقع الرسمى للوزارة.

ووجه رئيس الإدارة المركزية لنظم وتكنولوجيا المعلومات، بدراسة طلب محافظة دمياط دعما من الصندوق لتنفيذ شبكة Wireless لعدد 44 فصلا بمدرسة اللغات التجريبية الجديدة.

ومن جهة أخرى، طالب "أبو النصر"، بتجميع طلبات شراء السيارات التى تحتاجها المديريات التعليمية وخاصةً المحافظات النائية لشرائها مرةً واحدة.

من جانبه، أكد الدكتور محمد عمر، أن وزارة المالية قد وافقت على رفع موازنة صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية من 130 مليونا إلى 590 مليون جنيه بعد الإطلاع على المشروعات والاعتمادات التى يعتمدها الصندوق، تم فى بداية الاجتماع عرض فيلم تسجيلى عن مشروع المليون تختة ومراحل تنفيذه فى مصانع التعليم الفنى بواسطة الطلاب وبإشراف من المعلمين.

وتمت الموافقة خلال الاجتماع على أن تقوم وحدة تنفيذ المشروعات بالوزارة بتولى شراء احتياجات المديريات والإدارات التعليمية نظرا لخبرتها فى هذا المجال، على أن يشترك أحد العاملين بصندوق الدعم معها فى هذا الموضوع ليتم نقل الخبرات إليهم.

كما وافق الحاضرون على طلب قطاع التعليم العام والإدارة العامة للامتحانات بإنشاء وتجهيز مقر مؤقت للجنة النظام والمراقبة لامتحانات أبنائنا فى الخارج، وذلك لحين توفر بديل مناسب فى إحدى الإدارات التعليمية التى يتم إنشاؤها حاليا.

كما تمت الموافقة على طلب الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية والموارد البشرية بالوزارة بصرف قيمة التعاقد مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لإدارة وتشغيل مدرستى المتفوقين بالسادس من أكتوبر والمتفوقات بالمعادي، وعلى طلب هذه الإدارة الخاص بتمويل خطوط تدوير المخلفات الورقية والخشبية بمدارس التعليم الفنى، وسداد مستحقات طباعة عدد 473500 استمارة نجاح مؤمنة لطلاب الثانوية العامة.

وأبدى الحضور موافقتهم على طلب الهيئة العامة للأبنية التعليمية دعما من الصندوق لرفع الكفاءة الفنية لبعض المعدات وآلات الطباعة بالمطبعة السرية للتعليم الفنى بشبرا.

وبالنسبة لطلبات الدعم الخاصة بالصيانة، وافق الجميع على طلب الهيئة العامة للأبنية التعليمية دعما لعمل توسعة وإنشاء جناح ثانوى بمدرسة الهنداو الإعدادية بالوادى الجديد، وزيادة التمويل المتاح من مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية لعمل الصيانة الشاملة لعدد 4 مدارس تابعة لإدارة الإسماعيلية التعليمية، وتوفير التمويل اللازم لإجراء الصيانة اللازمة لعدد 235 مدرسة بمحافظة القاهرة.

كما تمت الموافقة على طلب مديرية مطروح التعليمية عمل الصيانة اللازمة لمدرسة أبو لهو البحرى للتعليم الأساسى، وإنشاء مدرسة زلاط الضوايا بمدينة النجيلة.

وفيما يتعلق بمخازن الكتب فى المديريات.. فقد تمت الموافقة على إنشاء مخازن بمديرية التربية والتعليم بأسيوط، ومخازن بمديرية التربية والتعليم بالشرقية على مساحة 1000 متر مربع لحفظ الكتب المدرسية التى ترد من الوزارة، ومخزن للكتب بمديرية الوادى الجديد التعليمية.

وتمت الموافقة على طلب مديرية أسوان التعليمية دعما من الصندوق لتوفير الأثاث المطلوب لعدد 6 وحدات سكنية تستخدم كاستراحات للمعلمين بمدينة أبى سمبل السياحية، وطلب مديرية البحر الأحمر التعليمية دعما إضافيا لاستكمال أعمال تطوير مبانى الاستراحات التابعة للمديرية وإدارة الغردقة التعليمية، وطلب مديرية الوادى الجديد دعما لتجهيز بيوت الطلبة بإدارة باريس التعليمية.

كما وافق المجلس على طلب مديرية الشرقية دعما من الصندوق لتنفيذ الأعمال المطلوبة للمركز الرئيسى للتدريب بالشرقية، على أن يكون من حق الوزارة والأكاديمية المهنية معا استخدامه فى عقد الدورات التدريبية للإداريين والمعلمين.

وتمت الموافقة على طلب محافظة الإسماعيلية دعما من الصندوق لتشغيل مدرسة تكنولوجيا المعلومات التجريبية بالإسماعيلية.

ومن جهةٍ أخرى، تم تأجيل الموافقة على طلب هيئة الأبنية التعليمية دعما من الصندوق لعمل صيانة كاملة لمدرستى الظاهر الثانوية بنين والسيدة زينب الجديدة، لحين تقديم مقايسات مسعرة بتفاصيل هذه الأعمال.

وتم رفض طلب فرع الهيئة العامة للأبنية التعليمية بدمياط بعمل بلاطات خرسانية ممسوسة لأفنية بعض مدارس المحافظة، حيث تبين من خلال دراسة هذا الموضوع أن هذه الأفنية غير آمنة بالنسبة للطلاب وقد تتسبب فى إصابتهم.

أضف تعليق